للعيش بسعادة تجنب هذه الممارسات!


- لا تسعى نحو الكمال في حياتك كأساس للسعادة. هل يجب أن تكون الحياة مثالية قبل أن تكون سعيدًا؟ هل يجب أن تتصرف بطريقة مثالية وتحصل على نتائج مثالية لتكون سعيدًا. الحياة الخالية من الهموم لم تخلق بعد!


- الوقوف عند ماضيك وذكرياتك القديمة بإفراط. إن قضاء الكثير من الوقت في الماضي واستعادة الذكريات المؤلمة القديمة والصراعات والفرص الضائعة يصيبك بالضرر البالغ. لذلك تجنب ذكريات الماضي.


- مقارنة نفسك وحياتك بالآخرين وحياتهم. إحدى العادات اليومية الشائعة والمدمرة هي أن تقارن حياتك ونفسك بالآخرين وحياتهم باستمرار. وبدلاً من مقارنة نفسك بالآخرين، ابتكر عادة مقارنة نفسك بنفسك، تعرف على مدى تقدمك وما حققته وما التقدم الذي أحرزته نحو أهدافك.


- التركيز على التفاصيل السلبية في الحياة. إن رؤية الجوانب السلبية لأي موقف والتركيز على تلك التفاصيل هي طريقة مؤكدة تجعل نفسك غير سعيد. لذلك عليك أن تطوي وتتناسى كل ما هو سلبي بتفاصيله، انظر لنصف الكأس المملوء وليس للفارغ.


- تقييد حياتك لاعتقادك أنك محور العالم. إذا كنت تعتقد أن العالم يدور حولك وتقيّد نفسك لأنك تخشى ما قد يعتقده الناس أو يقولوه إذا فعلت شيئًا مختلفًا أو جديدًا، فأنت تضع قيود كبيرة على حياتك.


- العيش في بحر متلاطم حولك من الأصوات السلبية. وهنا يصبح من الصعب أن تكون أكثر سعادة، إذا تركت نفسك تنجرف إلى أسفل بسبب هذه الأصوات.


- تعقيد الحياة. تصورك أن الحياة معقدة وضيقة وصعبة، هذا يخلق التوتر والتعاسة. الواقع أننا نستطيع إنشاء عادات جديدة تجعل حياتنا أبسط وأسعد، فقط انظر بتفاؤل.


*يجوز الاقتباس وإعادة النشر للمقالات شريطة ذكر موقع شؤون تربوية كمصدر والتوثيق حسب الأصول العلمية المتبعة.

المصدر

23 عرض