حقائق تربية المستقبل في اليابان

اليابان أو كوكب اليابان يُذهِل العالم بمستوى التقدم الذي وصل إليه، والذي يعبر عنه من خلال التقدم التقني والتكنولوجي، والصناعات الدقيقة، ويقف خلف ذلك كله مبادئ تربوية راسخة؛ جعلت من اليابان بالنسبة للعديد من دول العالم تطبق تربية المستقبل، والتي من أبرز ملامحها:

- رياض الأطفال إلزامية، وعادة ما يبدأ الأطفال بالذهاب إلى هناك في سن الثالثة.

- لايخضع تلاميذ المدارس اليابانية لاختبارات حتى الصف الرابع (عند عمر 10 سنوات)، ويكملون فقط بعض الاختبارات البسيطة، ويتم التركيز على التنشئة والتربية الأخلاقية، وتعليم الأطفال احترام الآخرين والحيوانات، وأن يكونوا كرماء، ويتقنوا التعاطف، والبحث عن الحقيقة، والتحكم في النفس، واحترام الطبيعة.

- تبدأ المدرسة في 1 أبريل من كل عام: أي عندما يتخرج الأطفال من المدرسة في معظم البلدان يبدأ اليابانيون في الدراسة، وتتزامن بداية العام مع واحدة من أجمل الظواهر "ازدهار الساكورا".

- لا يوجد عمال نظافة في المدارس اليابانية: حيث يتناوب طلبة كل فصل على تنظيف الفصول الدراسية والممرات، وحتى دورات المياه، وبهذه الطريقة يتعلم الأطفال من سن مبكرة العمل في فريق، ومساعدة بعضهم البعض.

- وجبات موحدة لجميع الطلبة: حيث إعداد وجبات موحدة يتناولها الأطفال في الفصل مع بعضهم البعض، وفي أرض الشمس المشرقة، لا يُسمح لأطفال المدارس بإحضار الطعام، أو حتى أنواع معينة من الأدوية البسيطة.

- في المدارس الابتدائية والثانوية للأطفال يتم إعداد وجبات غداء خاصة، ويتم تطوير قوائمها، ليس فقط من قبل الطهاة، ولكن أيضًا من قبل العاملين في المجال الطبي، بحيث يكون الطعام صحيًّا قدر الإمكان. ويتناول جميع الطلبة الغداء مع المعلم في الفصل، في مثل هذه البيئة غير الرسمية، يتواصلون أكثر ويبنون علاقات ودية.

- التعليم الإضافي يحظى بشعبية كبيرة: ففي المدرسة الابتدائية يبدأ الأطفال في الالتحاق بالمدارس الخاصة والإعدادية؛ من أجل الالتحاق بمدرسة ثانوية جيدة. وتقام الفصول الدراسية في مثل هذه الأماكن في المساء، وهناك ظاهرة شائعة تتمثل بإمتلاء وسائل النقل العام في الساعة 9 مساءً بالأطفال الذين يسارعون إلى المنزل بعد دروس إضافية. وتمتد هذه في أيام الأحد والعطلات؛ نظرًا لأن اليوم الدراسي يستمر في المتوسط من ست إلى ثماني ساعات.

- الموضوعات الرئيسية في مدارس اليابان هي: الرياضيات، واليابانية، والعلوم الاجتماعية، والحِرَف، والموسيقى، والتربية البدنية. وبدأت معظم المدارس الابتدائية في تدريس اللغة الإنجليزية. ويدرس تلاميذ المدارس أسلوب الحياة الصحي، وعلوم الكمبيوتر، والموسيقى، والفنون، والتربية البدنية، والاقتصاد المنزلي، بالإضافة إلى الفنون التقليدية مثل: الخط، والهايكو وهو شكل وطني من الشعر يُمثِّل بإيجاز: الطبيعة، والإنسان ككل.

- يتعلم الطلبة فن الخط والشعر الياباني، ومبدأ الخط الياباني بسيط للغاية: حيث يعتمد على فرشاة الخيزران مغموسة بالحبر، ورموز الشخصيات مرسومة على ورق الأرز بضربات ناعمة. ولا تقل قيمة الشودو عن الرسم العادي والهايكو.

- يعكس كلا الموضوعين أحد مبادئ الجماليات الشرقية "البساطة والأناقة". وتُعلِّم الفصول الدراسية الأطفال تقدير واحترام ثقافتهم بتقاليدها القديمة.

- يجب على جميع الطلبة ارتداء زيّ موحد، ابتداءً من المدرسة الإعدادية. والعديد من المدارس لها زيها الخاص، ولكن تقليديًا بالنسبة للأولاد الملابس ذات سمة عسكرية، وبالنسبة للفتيات تكون بدلات البحار. ذلك أن الزي المدرسي يُعلِّم الاحترام والانضباط. ويساعد ارتداء الزي؛ في توحيد الطلبة، واتجاهاتهم نحو بعضهم البعض.

- المظهر والهندام: معظم المدارس لديها قواعد صارمة فيما يتعلق بلون الشعر، فقط لون الشعر الطبيعي مقبول لأطفال المدارس، في العديد من المدارس الحكومية والخاصة، لا يُسمح للأولاد بتطويل شعورهم، حيث يُسمح فقط بقص شعر أنيق وقصير. وتشمل القواعد الخاصة بالفتيات منع: تجعيد الشعر، واستخدام مستحضرات التجميل، وطلاء الأظافر، ولبس المجوهرات (باستثناء الساعات). ويمكن للطلبة ارتداء جوارب بيضاء، أو سوداء، أو زرقاء داكنة، وفي حال مخالفة ذلك؛ فيمكن مصادرة قطعة الملابس.

- معدل الحضور في المدرسة 99.99٪، ومن الصعب أن نتخيل شخصًا واحدًا لم يسبق له أن تغيّب عن المدرسة في حياته، ولكن هنا أمة بأكملها من الناس الذين لم يفعلوا ذلك!. أيضًا، لا يتأخر تلاميذ المدارس اليابانية أبدًا عن حضور الفصل!. و91٪ من الطلبة يستمعون دائمًا إلى المعلم.

- لا هواتف داخل المدرسة اليابانية: لا يُسمح للطلاب باستخدام الهواتف المحمولة، ويمكن للتلاميذ استخدام الهاتف في ساحة انتظار السيارات قبل دخول المدرسة بين الدروس أو بعدها. وإذا لاحظ المعلم وجود هاتف في الفصل؛ فسيصادره حتمًا.


*يجوز الاقتباس واعادة النشر للمقالات شريطة ذكر موقع شؤون تربوية كمصدر والتوثيق حسب الاصول العلمية المتبعة.


المصدر:


Facts Legend (2021). https://factslegend.org/19-unique-japanese-education-system-facts-learn/