تجريم خدمات كتابة البحوث والمقالات العلمية!



تنتشر المئات من المواقع الالكترونية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تعلن عن تقديم خدمات كتابة المقالات والبحوث العلمية والدراسات للطلبة لقاء مبالغ مالية تتفاوت قيمتها بجودة ومستوى العمل المطلوب. هذا الواقع يعبر عن تجارة بعيدة كل البعد عن النزاهة والمصداقية وبالتالي فقدان من يتقدم لها ويحصل عليها لأبجديات الجدارة العلمية والأكاديمية لما سيحصل عليه من درجات علمية او علامات في مقررات ومواد دراسية. لذلك فإن الحكومة البريطانية بدأت العمل لتجريم هذه الممارسات وبأن هذا العمل يدخل في إطار الغش الذي من شأنه إرسال الجناة إلى السجن ويحظر الانتحال ويعاقب أولئك الذين يستفيدوا منه، و يأتي ذلك وسط مخاوف من أن تجارة المقالات والبحوث مزدهرة ودفعت الشركات الخاصة لتقديم واجبات ودراسات وبحوث نيابة عن الطلبة على نحو يهدد جودة الشهادات الجامعية البريطانية.


و ازدهرت هذه التجارة خلال ازمة وباء كوفيد 19- لكن حظرها لن يحل المشكلة، ويجب أن التركيز بشكل خاص على الشركات التي تعمل لتحقيق مكاسب تجارية وحظر الإعلانات لهذه الخدمات غير الشرعية. وبالإمكان حظر هذه المواقع على الإنترنت، و لن يتمكن الطلبة ببساطة من الوصول إليها ". كما نشرت وكالة ضمان الجودة "ميثاق النزاهة" المدعوم من الحكومة والذي وقعت عليه أكثر من 100 جامعة بريطانية كوسيلة لقمع سوء السلوك الأكاديمي. لكن جاريث كروسمان ، رئيس السياسة في وكالة ضمان الجودة ، اعترف بأن الميثاق وحده لن يحل المشكلة ، مضيفًا أن هناك حاجة إلى إجراء حكومي أيضًا. وقال إن أفضل مؤشر على مدى شعبية هذه التجارة بين الطلاب هي مواقع المقارنة التي تسرد أكثر من ( 900) شركة مختلفة، مع إضافة حوالي ( 15 )شركة جديدة كل شهر.


مقابل هذه الاجراءات تستخدم الجامعات برامج معقدة لمكافحة الانتحال للكشف عن نسخ النصوص الأكاديمية ، إلا عملية الغش تأتي ضمن عقود تنص على تقديم عمل اصيل وليس منتحل وهذا يعني الجامعات واعضاء هيئات التدريس ليس لديهم القدرة على كشف الغش.


ووفقًا لموقع (UK Top Writers) ، فإن أهم ثلاث خدمات لكتابة المقالات في المملكة المتحدة هي (ukwritings.com و oxessays.com و stateofwriting.com)، و يشير الموقع أن خدمات المقالات "منتشرة على نطاق واسع على الويب، حيث تقدم مقالات مكتوبة مخصصة للطلبة الذين لديهم وقت قصير أو كم من المهام أو لديهم الكثير من المسؤوليات".


ويضيف: "عندما يكون هناك الكثير للاختيار من بينها ، يمكنك اختيار الشخص الذي سيقدم أفضل جودة وعمل اكاديمي متقن؟


المصدر


33 عرض