القائد الواثق!

شؤونٌ تربويةٌ،


الثقة إحدى أهم سمات القادة. لم يرد أن من تميز بالقيادة والريادة في قيادة مؤسسته، قد أظهر الخوف والتردد أو الخجل عند القياد بعمله. القائد الفذ يلزمه الثقة بنفسه والثقة بالأخرين.


الثقة هي مفتاح لإلهام فريق العمل للعمل والإنجاز والعطاء والسير في طريق الريادة والإبداع.


الثقة تبنى وتكتسب بالممارسة والجد والإجتهاد والمثابرة والإنطلاق نحو التجديد والإبتكار في العمل بكل جرأة وإقتدار.


الثقة تبنى بعدم التردد والبحث عن فرص النمو المهني والمهاري.


الثقة هي مفتاح القائد للتميز، يصل إليها بمزيد من التجربة والإقدام في إستكشاف وخلق فرص تطوير العمل والمؤسسة والقيام بأدوار ومهام جديدة مبتكرة.



21 عرض