الفكر التربوي المعاصر والتحدي الرقمي

الدكتورة ميسون شعيل، الأردن إننا نعيش اليوم عصر عنوانه التقنية والرقمية والاستخدام الواسع لوسائل التواصل والتفاعل الاجتماعي الذي يوجب اهتمام غير مسبوق بالفكر الانساني ليبقى الموجه لمسيرة التقدم في مجالات التقنية والعلوم التطبيقيه وهذا يستلزم اهتمام المؤسسات التربوية والاجتماعية بالفكر التربوي ليكون جزء من خطط وبرامج بناء الانسان. فالفكر التربوي جزء من الفكر الإنساني الذي تبلور في إطار تطور الفكر الإنساني الموجه نحو التربية على مر التاريخ قديما وحديثا، ويشكل المرآة التي تعكس حركة التطور للمجتمعات بظروفها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية، إضافة إلى أنه يؤثر في المجتمع ويتأثر به، فهو يغني المجتمع بما فيه من ظروف، وإشكالات، وإرهاصات، ليعدل سلباً أو إيجابياً في بنية ذلك المجتمع ومساراته واتجاهاته، ويتأثر بالمجتمع بوصفه جزءاً منه ووليداً عنه، فالعلاقة بينهما علاقة جدلية مترابطة ( العبد الله، 2011). ويعتبر الفكر التربوي من المواضيع ذات الأهمية القصوى في التربية، في أي عصر ومكان، ذلك أن الفكر التربوي أثبت في كل العصور أن التربية أكبر مشروع حضاري واجتماعي يعمل على إعداد الأفراد، ليكونوا رجالاً مؤهلين يستخدمون عقولهم ليصلوا إلى العلوم والمعارف، لينتقل بهم من كائنات بيولوجية إلى شخصيات اجتماعية (الخزاعلة والقواسمة، 2012)، ولأهميتها أيضاً فقد سعت الدول المتقدمة منها والنامية إلى إيجاد النظم التربوية فيها لتعكس الأفكار التربوية، ولتحقيق الأهداف المرجوة، والتي تسعى دائماً إلى تحقيقها على المستوى الفردي والجماعي، ذلك أن النظام التربوي يمثل مجموعة العناصر ترتبط بعلاقات متبادلة لتشكل الكل المتكامل الذي له مميزات، ويهدف إلى أغراض محددة، وهو أداة تساعد الإنسان على إكساب ثقافته وتعليمه، والمحافظة على تراثه، وعليه يمثل النظام التربوي مكانة رفيعة بين الأنظمة الاجتماعية الأخرى، من حيث: تنمية الإنسان وتطوير المجتمع، ومواكبة كافة التطورات، والتحديات، وحل المشاكل (طبش، 2007).فالفكر التربوي يتمثل بمجموعة المسلمات والأفكار التي تؤلف النظرية الواحدة أو النظريات المتقاربة، والتي بدورها تعد المرجعية والأساس لواضعي الاستراتيجيات والبرامج العملية في ميدان التعليم، وعلى هذا الأساس فهي جهود في الجانب النظري يتوقع أن يكون لها تأثير وفاعلية في الجانب العملي للتعليم، وهو وليد حركة المجتمع في بنيته الأساسية وإفرازها (غازي،2012). ويبرز دوره باعتباره الموجه للعملية التربوية برمتها، فهو يحلل مضامينها، ويفند واقعها، وينظم مسارها، ويصحح مفاهيمها، مع الأخذ بالاعتبار الواقع المجتمعي المتضمن عقيدة المجتمع وقدراته وإمكاناته وكفاياته وطوحاته وتطلعاته المستقبلية، ويعبر الفكر التربوي عن الروح المجتمعية المتفاعلة في كليتها إلى تحقيق أهداف كبرى، تنطلق من تطلعات وآمال وطموحات المجتمع معبرة عن الفكر الجماعي، والتي تنشأ عن بحث وتجربة وخبرة، فهو يستقطب اهتمام كل فرد في المجتمع، ومن ثم لا تصبح التربية منعزلة، وإنما تصبح عمل تفكير يومي، ونقد وتحليل، وتعديل مسار المواءمة بين الواقع والمثال (العاني، 2003). ويتميز الفكر التربوي بالإطار النظري لما يحتاجه المجتمع في بناء نظامه وبرامجه التربوي، ووضع أسسها وقواعدها، مما يعطي الإنسان أفضل الأساليب والوسائل، وبالتالي بلورة عقلية واعية في ظل الشخصية الإنسانية (الكيلاني،2015). ويتميز بإعطاء صاحبه مناعة فكرية ضد التأثير السلبي، ومقاومة الاستلاب السلبي، وكذلك يرفع سقف العلم التربوي، ويجعل صاحبه يدرك الاتجاهات الإيجابية في علم التربية، وأيضاً يصل المفكر التربوي لدرجة راقية فكرية، وذلك بإخضاعه كل شيء في الحياة لتخصصه، كما أن لدى المفكر التربوي حجة قوية تجعل الآخرين غالباً يقتنعون بأفكاره، فالمفكر التربوي لديه نظرة استباقية في مجاله (البواردي،2017). في المحصلة لا بد ان تتظافر جهود المؤسسات المعنية بالتربية والتنشئة لخلق جيل ينتج ويحمل فكر تربوي تقدمي نهضوي يوكب العصر وادواته ليكون الموجه للإنسان والمجتمع في مسيرة البناء والعطاء. *يجوز الاقتباس واعادة النشر للمقالات شريطة ذكر موقع شؤون تربوية كمصدر والتوثيق حسب الاصول العلمية المتبعة.






المراجع والمصادر:
 البواردي، خالد بن عبد العزيز (2017). تأملات في التفكير التربوي، مجلة فكر، مركز العبيكان، (19)، 88-89.
الخزاعلة، محمد سلمان والقواسمة، أحمد حسن (2012). تطور الفكر التربوي، الأردن: دار صفاء.
طبش، وصفي صالح فالح (2007). الأسس الفكرية للنظام التربوي في الأردن ودرجة تطبيقها ومدى مواءمتها للفكر التربوي المعاصر، أطروحة دكتوراه غير منشورة، جامعة القصيم، إربد، الأردن.
العاني، وجيهة ثابت (2003). الفكر التربوي المقارن، ط/10، عمان: دار عمان.
العبد الله، لطوف (2011). تطور الفكر التربوي العربي المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم نموذجا، الإسكندرية: المكتب الجامعي الحديث.
غازي، علي عفيفي علي (2012). تاريخ تطور الفكر التربوي الإسلامي، مجلة البيان، 22(301). 
الكيلاني، ماجد عرسان (2015). معالم الفكر التربوي الإسلامي، رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة البرموك، الأردن. 

27 عرض